جمعية الإبداع للتربية و التنمية الاجتماعية

أنتم في رحاب جمعية الابداع للتربية والتنمية الاجتماعية وادي زم
جمعية الإبداع للتربية و التنمية الاجتماعية

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» شركه التسويق الالكتروني و تصميم مواقع واستضافه واشهار
الأحد يونيو 26, 2016 3:52 pm من طرف ايماركتنج مصر

» جمعية أم البنين للعناية بالاسرة الرشيدية
الأحد يوليو 21, 2013 8:49 am من طرف Admin

» جمعية العون والاغاثة طنجة
الأحد يوليو 21, 2013 8:46 am من طرف Admin

» مؤسسة بسمة للتنمية الاجتماعية
الأحد يوليو 21, 2013 8:41 am من طرف Admin

» منتدى الزهراء للمرأة المغربية الرباط
الأحد يوليو 21, 2013 8:38 am من طرف Admin

» groupe de association ibdaa sur facebook
السبت ديسمبر 15, 2012 4:25 pm من طرف Admin

» اكلات للصيف اتمنى ان تنال اعجابكم
الإثنين يوليو 02, 2012 10:21 am من طرف خولة زين الدين

» طريقة كتابة الأحرف العربية بالفوتوشوب
الإثنين يوليو 02, 2012 10:03 am من طرف خولة زين الدين

» مكتبه الفوتوشوب الكامله
الإثنين يوليو 02, 2012 10:00 am من طرف خولة زين الدين

» 5 خلطات طبيعيه لتمليس الشعر المجعد
الأربعاء يونيو 27, 2012 2:37 pm من طرف خولة زين الدين

» احذر من وجود هذه الكلمات على ملابسك
الأربعاء يونيو 27, 2012 2:26 pm من طرف خولة زين الدين

» حوار بين آدم و حواء - مناقشة مثيرة تعال اسمع
الأربعاء يونيو 27, 2012 2:22 pm من طرف خولة زين الدين

» ســجــل حــضــورك بـنـصــيــحــه لـ آدم .......
الأربعاء يونيو 27, 2012 2:17 pm من طرف خولة زين الدين

» اقلام تنير الظلام واخرى طلمها الزمان
الأربعاء يونيو 27, 2012 2:10 pm من طرف خولة زين الدين

» تعريف صغيرلبلد الحبيبة المغرب
الإثنين يونيو 18, 2012 2:32 pm من طرف امين ابن عاص

» Salade ratatouille
الأحد فبراير 27, 2011 7:32 am من طرف XcHoupAa

» مادة علومالحياة والأرض درس البراكين الثانية إعدادي
الثلاثاء ديسمبر 28, 2010 3:14 am من طرف zaytouna

» الحمقاء
الجمعة ديسمبر 24, 2010 9:10 am من طرف رسوان بشرى

» ظل ظلي
الجمعة ديسمبر 24, 2010 9:05 am من طرف رسوان بشرى

» وداع
الأربعاء ديسمبر 22, 2010 10:01 am من طرف رسوان بشرى

» انسان و لكن
الأربعاء ديسمبر 22, 2010 9:59 am من طرف رسوان بشرى

» عن العيون
الأربعاء ديسمبر 22, 2010 9:56 am من طرف رسوان بشرى

» الــزاهــد 1
الأربعاء ديسمبر 22, 2010 9:51 am من طرف رسوان بشرى

» صاحبي
الأربعاء ديسمبر 22, 2010 9:48 am من طرف رسوان بشرى

» الصفحة البيضاء
الأربعاء ديسمبر 22, 2010 9:42 am من طرف رسوان بشرى

» حسنـــى
الأربعاء ديسمبر 22, 2010 9:39 am من طرف رسوان بشرى

» ما هو تقييمك لموقع جمعية الإبداع للتربية و الثقافة ؟
الأحد ديسمبر 05, 2010 5:11 am من طرف mehdiben

» سفينتي رست بمنتداكم
الإثنين يوليو 19, 2010 11:12 am من طرف لقاء الخير

» فوائد ماء الورد
الأحد يوليو 18, 2010 7:06 am من طرف خولة زين الدين

» أقوال
الخميس يوليو 15, 2010 6:43 am من طرف لقاء الخير

من الحكم


مواقع تعليميةصديقة

philosophie
::::::
histoire géographie
::::
traduction
Educations Eslamic
Mathématiques
::::::
::::::
Orientation pédagogique
:::::::: 
Centres d’écoute et de médiation scolaire
Physique chimie
::::::
sciences naturelles
::::::
classes préparatoires- agrégation
::::::
::::::
 

مكتبة الصور


تصويت

ما هو تقييمك لموقعنا ؟

 
 
 
 

استعرض النتائج

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 347 مساهمة في هذا المنتدى في 221 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 364 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو ايماركتنج مصر فمرحباً به.

groupe de association ibdaa sur facebook

السبت ديسمبر 15, 2012 4:25 pm من طرف Admin

جديد إعلانات جمعية الإبداع للتربية والتنمية الإجتماعية

 
 
 
 
 
 
 


أكتوبر 2017

الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     

اليومية اليومية

محاضرة الشهر

 
الشيخ عبد الرحمان السديس
محاضرة بعنوان
 " ختى لا تختل المفاهيم"


محاضرة الشهر

 
الشيخ عبد الرحمان السديس
محاضرة بعنوان
 " ختى لا تختل المفاهيم"



    الــزاهــد 1

    شاطر
    avatar
    رسوان بشرى
    مبدع نشيط
    مبدع نشيط

    انثى
    عدد الرسائل : 9
    العمر : 35
    فكرتي : ايها النيسان
    اغرب عن وجهي
    لا نسيمك يحرك سنابلي الغجرية
    و لا ازهارك الارجوانية
    تعطر حياتي البورجوازية
    فاغرب عن وجهي ادن

    تاريخ التسجيل : 20/12/2010

    default الــزاهــد 1

    مُساهمة من طرف رسوان بشرى في الأربعاء ديسمبر 22, 2010 9:51 am


    الــزاهــد
    كان كوخا بسيطا يقع على ثلة مرتفعة بين تلك السهول، يحاذيه من الجهة الشمالية، مسجد القرية، ومن الجنوب مزارع السيد عمر وهو من أعيان البلدة، وصاحب أكبر مزارع، وممثل الدائرة الانتخابية، ويعد من أغنياء البلاد.
    وما يميز هذا الكوخ عن البقية هو وجود الساقية على مقربة منه، حيث يأتي كل أهالي البلدة للاستسقاء، هكذا اشتهر الكوخ وصاحبه إبراهيم العطار.
    بني هذا الكوخ من قصب السكر وبني السقف بأوراق الموز، يمتد على شكل دائري صغير، تحيط به ساحة صغيرة واتخذها العجوز حديقة لزراعة أنواع مختلفة من الأعشاب التي لا يعرف أسراها غيره.
    تقصده معظم الأمهات عند الحاجة، لأخذ تلك العشبة ضد الحمى، أو أخرى لمعالجة الجروح أو أخرى لمعالجة تساقط الشعر، أو بعض الأعشاب لتحضير العروس ليلة زفافها حيث تمنحها النضارة والجمال والريح الطيب.

    يقال أن عطارنا هذا زاهد في الحياة، حيث لا يملك غير علمه وحبه للأعشاب، ويقال أيضا أنه ينحدر من أسرة عريقة، وأنه لسبب من الأسباب انتهى به الأمر زاهد عطار، وكثرت حوله الروايات وقد شاء القدر أن التقيه، وأنقل روايته.
    ففي أحد الليالي بينما كنت عائدا لمنزلي، اشتدت الرياح وأمطرت الدنيا فجأة، وكنت على مقربة من كوخه، فقصدته ابتغاء بعض الراحة، فرح بي صاحبه واستضافني، وقدم لي بعض ما توفر عنده من طعام، كان صامتا طيلة الأمسية، وعبتا حاولت أن أخرجه عن صمته.
    وفي الصباح الباكر، استيقظنا نصلي الفجر، فلا حضت أنه يسجد، فيطيل السجود، ويركع فيطيل الركوع، حتى أني ضننت أنه لا ينتهي من صلاتها، ويدعو فيكثر الدعاء، و يسبح ويحمد، ويطلب المغفرة والرشاد وسمعته يردد بعض الكلمات.
    حننا نيك يا رب العباد
    رحماك فالقلب عاش العذاب
    والجسد عانى فذاب
    حزنا في حياتنا ساد وعد من الأسياد
    سبحانك يا إله العباد.
    ارحمنا فقد ثقل علينا الزاد.
    الأقدار شأت لكنك القادر الوهاب
    وانهمرت دموعه بعد ذلك كالواد، فسألته ما خطبك أيها الشيخ ؟ ثم سكت وقت طويل وبعدها قال :
    عشت يا سيدي حياة هنيئة في بلاد بعيدة، فقد كان والدي من الأعيان، وكانت أمي أيضا من أسرة عريقة، تربيت وتعلمت وعشت حياة مترفة جدا.
    وجاء يا صاحبي الشباب، حيث اللعب، واللهو والسفر، والنساء، وفي يوم من الأيام، رأيت صبية في ريعان الشباب، تعرفت بها وأنا في طريق عودتي لبلدتي، جلست بالقرب مني، تختلس النظرات للركاب بين الفينة والأخرى، غير أنها ما تنفك تعود للنافذة المطلة على الطبيعة الخلابة، غير أنها لا تهتم بالمناظر الجميلة بل شاردة الذهن، لا أدري ما يجول في خاطرها، تداعب بعض الخصلات من شعرها الممتد كالسيل على كتفيها، يخيل للرائي أول وهلة أنها عربية، غير أن ملامحها تشير أنها ليست كذلك، لها عيون زرقاء زرقة السماء، وبشرة بيضاء، بياض الثلج، وفم صغير كالفراولة.
    كنت أنا حين داك شاب وسيم، أجيد التقرب للنساء، وعلى دراية تامة بكلمات التودد.
    بادرت بسؤالها، أأنت من ساكني المنطقة ؟ وكنت أعلم بداخلي أنها ليست كذلك، ولكنها كانت وسيلتي الوحيدة لإخراجها من صمتها، ولأفتح أمامي السبل لمصادقتها.
    فأجابت بلغة متلعثمة، جزء مني لهذا البلاد، لكنني ترعرعت بفرنسا.
    واستمر الحديث بيننا طيلة فترة الطريق، كنت أحاول أن أعرفها بالمكان، وعلى طيبة أهله، وثقافة البلد، لكنها لم تكن تنبس إلا ببعض الكلمات، فهمت منها أنها في زيارة لعائلتها.
    توقف القطار، لكني كنت قد ضمنت صيدي الثمين، طلبت أن أقدم لها المساعدة، وأقلها للفندق، وقد أجابت علي بالقبول، فرافقتها ثم بعد ذلك عدت لمنزلي مبتهجا فقد كان يومي حافلا.
    وفي اليوم التالي، قصدت الفندق، وجلست في الردهة أحتسي بعض الشاي، وظهرت أخيرا الجميلة، أدعيت أنا أن لي صديق ينزل هنا وأني بانتظاره، ودعوتها للطاولة

    رسوان بشرى

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أكتوبر 22, 2017 8:36 pm